المقالات

الموالون يتجرّعون مرارة نفس الكأس الذي سَقوا منها أبناء الشعب السوري

مرّة أخرى يخرح موالٍ للنظام من درجة “رجل أعمال” يشكو سوء الأوضاع المعيشية للموالين وتفشّي الفقر بينهم في الساحل قائلاً: إنّ “الناس تعبت “، ويطالب وزير التموين بالاستقالة لعدم قدرته على خفض أسعار بعض السلع متجاهلاً أنّ خفض الأسعار ليس بيد وزيره، وإنّما متعلّق بخفض سعر صرف الدولار الذي قد يشهد تحليقاً آخر في الفترة القادمة بسبب قانون “قيصر” الأمريكي.

 

ما زال الموالون إلى اليوم منفصلين عن الواقع جماعة وأفراداً، ويعوّلون على ترّهات لا قيمة لها كالوزير والمحافظ لإنقاذهم؛ ولهذا فإنّه ليس غريباً استشراء الفقر والبطالة والغباء بينهم وهم الذين ضحّوا بأبنائهم وأرزاقهم وأموالهم في سبيل دعم نظام الأسد وإبقائه على الكرسي.. ليبقى السؤال الأهمّ إلى متى سيبقى الموالون يتجرّعون مرارة الفقر والذلّ في سبيل إبقاء سيّدهم المجرم على كرسيّه المنسوج من أجسادهم؟ وإلى متى سيبقى نظام أسد وطغامته الفاجرة يسرقون خيرات الشعب السوري؟

 

إدارة التوجيه المعنوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق