أقلام الثائرين

الأمثال في الموروث الشعبي وأثرها في ترسيخ ثقافة الجُبن والانهزامية

 

(الحيطان لها آذان – مشي الحيط الحيط وقول ياربّ الستر – الهزيمة تلتين المراجل – ألف كلمة جبان ولا كلمة الله يرحمو – العين مابتقاوم المخرز)

 

أمثال شعبية كانت تُصاغ بعناية في أروقة مخابرات الأسد ثمّ تُلقَّن للشعب المقهور وتُسوَّق في المجتمع السوري لتدجينه وكسر إرادته.

 

ومع كثرة تردادها وطول أمد انتشارها تحوّلت إلى ثقافة متجذّرة في عقولنا رسّخت فينا ثقافة الجبن والانهزامية… فإذا أردنا إسقاط الاستبداد وصنع جيل حرّ أبيّ فلنبدأ بمحو هذه الأمثال من ذاكرتنا وألسنتنا حتى لا تتسرّب إلى أبنائنا وشبابنا.

فالثورة الحقيقية ليست إسقاطاً لطاغية مستبدّ فحسب، بل هي أيضاً إسقاطٌ لكلّ مورثات حقبته، وتصحيحٌ لكلّ المفاهيم المغلوطة التي كانت سبباً في الخنوع والاستسلام له.

 

ساجد تركماني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق