Uncategorizedتوعية

القانون الدولي الإنساني في الحروب

ينصّ القانون الدولي الإنساني على عدد من التدابير والإجراءات الرامية أساساً لحماية غير المقاتلين، مثل المدنيين أو حتى المقاتلين الأسرى أو المستسلمين، وغيرهم ممّن لا يُمْكنُهم القتال بسبب إصابات أو أمراض، حيث يحظر العنف ضدّ هؤلاء الناس -لا سيّما القتل والمعاملة القاسية والتعذيب- وكذلك التعدّيات على كرامتهم الشخصية والمعاملة المهينة أو الحاطّة من الكرامة.

كما تطالِب قوانين الحرب أطراف النزاع بالانتباه دائماً أثناء العمليات العسكرية والابتعاد عن السكّان المدنيين و”اتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة” لتقليص الخسائر في أرواح المدنيين أو حتى الضرر بهم.

تشمل هذه الاحتياطات بذل كلّ المستطاع للتثبّت من أنّ أهداف الهجوم أهداف عسكرية وليست مدنية، كما يجب توفير “تحذير مسبق فعّال” بالهجمات عندما تسمح الظروف بهذا الإجراء التحذيري.

وقد جاءت اتفاقيات جنيف الأربعة للحدّ من العنف ضدّ المدنيين وحمايتهم من أثار النزاعات المسلّحة.

إدارة التوجيه المعنوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق