الأخبار

واشنطن: عازمون على تطبيق قانون قيصر، وحان الوقت لإنهاء الوصاية الروسية على الأسد.

 

أكّدت المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن الدولي “كيلي كرافت” عزم بلادها على المضيّ قُدُماً في تطبيق قانون حماية المدنيين في سوريا “قيصر” الذي يفرض عقوبات اقتصادية مشدَّدة على نظام الأسد وداعميه.

 

وأوضحت “كرافت” في جلسة لمجلس الأمن يوم أمسِ الثلاثاء أنّ الولايات المتّحدة ستبدأ هذا الشهر في تنفيذ عدد من إجراءات المساءلة الواردة في قانون حماية المدنيين “قيصر” لعام 2019م.

 

وأردفت: “يُمكِّن القانون الولايات المتّحدة من فرض عقوبات جديدة وقوّية لتعطيل المعاملات التي تعود بالنفع على نظام الأسد ودعم فظائعه الوحشية، نحن عازمون على استخدام هذه السلطات جزءاً من جهودنا الأوسع لمحاسبة النظام وعناصره التمكينية”.

 

وطالبت “كرافت” أعضاء مجلس الأمن بالانضمام إلى الولايات المتّحدة في جهودها الرامية إلى حرمان نظام الأسد من الموارد المالية التي يستخدمها لتغذية حمَلات العنف والتدمير التي أسفرت عن مقتل مئات الألوف من المدنيين.

 

وشدّدت المندوبة الأمريكية على ضرورة قيام مجلس الأمن بالتكلّم بصوت واحد وإدانة استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيميائية ومحاسبته، وزادت: “حان الوقت لأن تنهي روسيا الجهود التي تبذلها لحماية النظام من المساءلة”.

 

يُذكّر أنّ قانون “قيصر” سيدخل حيّز التنفيذ في السابع عشر من الشهر الحالي، وسيبدأ تطبيق خطواته تدريجاً، أولها تتمثّل بـ”تفعيل البند المتعلّق بالعقوبات الاقتصادية، حيث ستعلن الإدارة الأمريكية هذا اليوم عن حقيبة عقوبات، للضغط على نظام الأسد”.

إدارة التوجيه المعنوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق