أقلام الثائرين

مَن المتضرّر من قانون قيصر؟

يرى البعض أنّ المتضرّر أساساً من قانون “سيزر” هو الشعب السوري الذي يعاني من ارتفاع الأسعار وانخفاض قيمة الليرة الشرائية، وليس عصابات النظام الأسدي المجرم.

 

وهذا الكلام غير دقيق؛ فالقانون مدروس بعناية على يد واضعه لاستهداف عصابات النظام وعدم إلحاق الضرر بالشعب الفقير، واستثناء الغذاء والدواء وكلّ ما يدخل في الاستعمال المدني من العقوبات. وما يلحق بالناس من ضرر فسببه الأساسي هو طبيعة فساد النظام ومحاولته تعويض خسائره من العقوبات من جيب الفقراء وسرقة المساعدات الإنسانية التي تُقدَّم للشعب السوري، وبيع مقدّرات البلد لروسيا وإيران لقاء حمايته، وإنفاق خزينة الدولة لسدّ فاتورة الحرب على الشعب السوري لتثبيت حكمه.

بقلم: عباس شريفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق