أقلام الثائرين

أقلام الثائرين

نصّت المادة 34 من الدستور السوري على”حقّ المواطن في الإسهام في الحياة السياسية، ومنها حقّ الترشح والانتخاب”.

وكذلك نصّت المادة 59 منه على “أنّ كلّ من بلغ الثامنة عشرَ من عمره يعتبر مواطناً يتمتّع بحقّ الانتخاب”.

ونصّت المادة 73 منه على أنّ “رئيس مجلس الشعب يمثِّل الشعب ويوقِّع عنه ويتكلّم باسمه”.

وبناءً عليه فإنّ التهجير القسري لأكثر من نصف الشعب السوري يعني حرمانه من حقوقه السياسية، ومنها “الترشّح والانتخاب”.

وحيث إنّ الانتخابات اليوم تجري في غياب نصف الشعب تُعتبرُ مخالفة لأحكام المواد 34 و 59 و 73 من الدستور، وهذا يعني أنّ العملية برمّتها غير دستورية، وأنّ تمثيل مجلس الشعب ورئيسه غير شرعي؛ لأنّه يمثّل فقط من انتخبه وليس كلّ الشعب السوري.

بقلم: خالد شبيب 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق