المقالات

قسد الإرهابية تقابل المعارضين لمنهاجها التربوي المنحط بالاعتقال

تتعرّض عدّة قرى في ريف دير الزور الشرقي لحملة انتقامية همجية من ميليشيا قسد الإرهابية ردّاً على الرفض الشعبي للمناهج التي تريد فرضها على المدنيين العرب غي مناطق سيطرتها، عِلاوة على نشر الرعب والخوف وفرض السيطرة بالقوّة.

وفي هذا الإطار اقتحمت ميليشيا قسد الإرهابية قرى ومدن وبلدات البصيرة والشحيل والزر وأبريهة، وجديد عكيدات، واعتقلت وضربت وأهانت أبناء هذه القرى والبلدات بحجّة مكافحة الإرهاب.

وقد ارتكبت الانتهاكات التالية في اليومَين الماضيَين:
– الضرب والشتم والاعتقال التعسّفي.
– ترهيب الأطفال والنساء في المنطقة وتعنيفهم.
– استعمال عبارات مُهينة أثناء المداهمات.
– حظر تجوُّل معلَن، مصحوب بقطع للكهرباء وتوقّف بعض المخابز ومعامل الثلج عن العمل.
– معظم المحالّ والبقّاليات تستورد بضاعتها من خارج هذه المدن والقرى والبلدات ما سرّع في نفاذ مخزون المحلّات التجارية في المنطقة المحاصرة بسبب منع الدخول إليها والخروج منها.
‘ تحويل المساجد لنِقاط عسكرية ومنع رفع الأذان وإقامة الصلاة فيها.
– اعتقلت الناشطين الذين نظّموا مظاهرات رافضة للمنهاج الكردي.
– اعتقال مدنيين وتصويرهم على أنّهم إرهابيون وعناصر في تنظيم داعش مع أسلحة تُعَدّ أسلحة شخصية وهي لدى الأهالي في المنطقة قبل اندلاع الثورة السورية عام 2011م.

إدارة التوجيه المعنوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق