المقالات

ميليشيا قسد الإرهابية تواصل تجنيد الأطفال في صفوفها(البنتاغون)

 

أكّد تقرير لوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أنّ ميليشيا قسد الإرهابية تواصل تجنيد الأطفال في سوريا بعد اعتقالهم قسراً، كما زادت من تعاونها مع روسيا.

وفي تقرير حول عن “عملية العزم الصلب” للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتّحدة ضدّ تنظيم “داعش” في سوريا والعراق أشارت المفتّشية العامّة في وزارة الدفاع الأمريكية(البنتاغون) إلى مواصلة ميليشيا قسد الإرهابية اعتقال الأطفال من مخيّمات اللاجئين شمال شرقي سوريا وتجنيدهم مثل مخيم الهول وعين عيسى، وقالت إنّ ميليشيا قسد الإرهابية لم تفِ بالتزاماتها تجاه المنظّمات الدولية بعدم تجنيد الأطفال.

وأكّد التقرير أنّ عناصر ميليشيا قسد الإرهابية تلقَّوا تدريبات لحماية حقول النفط في المنطقة، مثل مكافحة التخريب والأمن البيئي وتتبّع كاميرات المراقبة وتشكيل نِقاط تفتيش تكتيكية، وأنّ تلك الميليشيا تُخرّج عدداً من الشبّان شهرياً لهذه الغاية.

ورجّح أنّ ميليشيا قسد الإرهابية ربّما ساهمت في إيجاد ميليشيات محلّية للروس من أبناء المنطقة في ريف الحسكة والرقة، وأنّه مع تصعيد “داعش” هجماته باستخدام الأسلحة الخفيفة والمتفجّرات في العراق وسوريا إلا أنّه من غير المرجَّح أن يستعيد التنظيم قوّته.

إذ إنّ ميليشيا قسد الإرهابية
تواصل تجنيد القاصرات في الوحدات الشعبية ووحدات حماية المرأة التابعة لميليشيا قسد الإرهابية، وإجبار القاصرين على الالتحاق في صفوف قوًاتها مع نفيه المتكرّر لتقارير حقوقية صدرت أخيراً تدين ميليشيا قسد الإرهابية بتجنيد القاصرين وزجّهم في المعارك والمعسكرات التابعة لها.

إدارة التوجيه المعنوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق