المقالات

الثلاثاء الأسود.. جريمة ارتكبها أسد بدم بارد في مدينة دير الزور :

 

 

لا شك أن أسد المجرم ارتكب مئات و ربما آلاف المجازر بحق ابناء الشعب السوري الأعزل ، فكل منطقة في سوريا كان لها نصيب في سجل أسد الطافح بالدماء و رائحة الموت ، فإجرام أسد توزع على كامل الجغرافيا السورية و في كل محافظة شاهد على إجرامه .

 

محافظة دير الزور و تحديدا مدينتها تشهد على واحدة من أكبر مجازر النظام دموية في تاريخ الثورة السورية راح ضحيتها أكثر من 400 مدني بينهم عائلات بأكملها و ذلك بتاريخ 25- 9- 2012 عندما طوقت قطعان الميليشيات بأوامر مباشرة من المجرم ماهر الأسد و بقيادة المقبور عصام زهر الدين حيي الجورة و القصور في مدينة دير الزور عند الساعة التاسعة صباحا ، ثم اقتحمت تلك الميليشيات الحيين و داهمت المنازل و قتلت بدم بارد كل من خرج بطريقها و نفذوا تصفيات ميدانية في الشوارع و الساحات ، ثم قامت عناصر الميليشيات باحراق عشرات الجثث في محاولة لطمس معالم جريمتهم .

 

أطلق ابناء محافظة دير الزور على ذلك اليوم اسم الثلاثاء الأسود كدلالة على ما حصل به من أحداث مأساوية و نظرا لكمية الدماء الكبيرة التي اريقت على يد قطعان الحرس الجمهوري المجرمة.

إدارة التوجيه المعنوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق