التصريحات

ملخّص ما جاء في كلمة السيد اللواء “سليم إدريس” وزير الدفاع في الجيش الوطني السوري في الذكرى العاشرة للثورة السورية.

وزير الدفاع: أتوجّه بالتحيّة والتقدير إلى أبطال الجيش الوطني السوري  بفيالقه الثلاثة و إلى الجبهة الوطنية للتحرير وإلى أسركم وعوائلكم وإلى الشعب السوري الحبيب.

وزير الدفاع: أثني على ما تقومون به من جهد في في حماية المناطق المحرّرة من غدر ميليشيات النظام والعصابات الانفصالية وقوى الاحتلال الروسي والإيراني.

وزير الدفاع: عَقد كامل مرّ على وطننا الحبيب سوريا ونحن نصارع نظام الإجرام والاستبداد وقوى الاحتلال والميليشيات الانفصالية التي ظنّت أنّ فرصتها قد حانت لتحقيق أحلامها الانفصالية الحاقدة.

وزير الدفاع: إنّ أهلنا وشعبنا الذين ضحّوا بالغالي والنفيس يستحقّون منّا أن نتابع مسيرتنا حتى تحقيق النصر وعودة أهلنا إلى ديارهم كراما أعزّاء.

وزير الدفاع: دماء الشهداء أمانة في أعناقنا لن ننساها، ولن نتسامح مع دم أُريق أو عرض انتُهك أو حقوق قد سُلبت.

وزير الدفاع: لقد ازدادت في الأونة الأخيرة عمليات قصف المناطق المأهولة وترويع المدنيين وسط صمت دولي مشين وسكوت عن انتهاك حقوق الإنسان.

وزير الدفاع: نطالب المجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياته تجاه هذه الجرائم بالأفعال لا بالأقوال فقط.

وزير الدفاع: الثورة ستنتصر، وستبقى سوريا حرّة كريمة موحّدة لجميع أبنائها الشرفاء من كافّة مكوّنات الشعب السوري العزيز.

إدارة التوجيه المعنوي 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق