التصريحات

تصريح عن المكتب الحقوقي بإدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني

بثتّ بعض القنوات المشبوهه والمعادية مادّة مرئية مليئة بالأكاذيب وتزوير الحقائق واتهامات زائفة للجيش الوطني، زاعمة أنّ تشكيلات من الجيش الوطني قد أخرجت عائلات سورية من بيوتها في مدينة رأس العين بمنطقة نبع السلام.

وبتاريخ(2021/4/5م) زار فرعُ التوجيه المعنوي بالجيش الوطني في مدينة رأس العين هذه العائلاتِ أثناء اعتصامها أمام المجلس المحلّي وأجرى التحقيق حول هذه القضية، وسأل هذه العائلات عن أسباب اعتصامها، وتبيّن أنّ هذه العائلات قد فرّت من مناطق دير الزور التي تسيطر عليها العصابات الانفصالية الإرهابية  PKK – PYD التي ضيّقت عليهم ومن ثَّمَ طردتهم من أراضيهم إلى المناطق المحرّرة في رأس العين.

وإنّ اعتصامهم كان من أجل المطالبة بتأمين مأوىً لهم داخل الأراضي التركية، وتأمين أمورهم المعيشية، وتعليم أبنائهم. 

وقد تعهّد مكتب التوجيه المعنوي في رأس العين وفصائل الجيش الوطني بمساعدات هذه العائلات وتأمين مساكن مؤقّتة لهم، وتعهّد كذلك بمساعدتهم من أجل إيصال صوتهم إلى الجهات القادرة على مساعدتهم  من أجل تحقيق مطالبهم.

المكتب الحقوقي بإدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق