التصريحات

تصريح

بعد أن احتلّت مليشيات قسد مدعومة بالكامل من التحالف الدولي أجزاء كبيرة من التراب الوطني وشرّدت الكثير من الأهالي بحجّة محاربة تنظيم داعش، ارتكبت آلاف الانتهاكات بحقّ السوريين في مناطق سيطرتها أو عبر خلاياها بحقّ الآمنين في المناطق المحرّرة.

ها هي هذه العصابات اليوم -وكما قلنا دائماً- تقوم بإطلاق الرصاص الحيّ على المتظاهرين السلميين كما فعلت مليشيات أسد وداعش على مرأى ومسمع العالم أجمع، لتُحكم سيطرتها عبر سياسية القمع والإرهاب.

‏السوريون الأحرار في منبج الحبيبة اتّخذوا قرارهم كما فعل السوريون دوماً بمواجهة النيران بالحناجر، ومواجهة جرائم الاعتقال والتعذيب والإخفاء القسري، في ساحات الاحتجاج وتشابك الأيادي ورصّ الصفوف.

ندعو المجتمع الدولي لحماية السوريين في مناطق سيطرة مليشيات قسد، ونحذّر من انفلات إجرام عصابات قنديل بحقّ الأهالي، فاليوم تزفّ منبج الشهداء والجرحى وسط صمت دولي مريب.

‏أيّها السوريون الأحرار ستُطهَّر سوريا عاجلاً أم آجلاً من كلّ التنظيمات الإرهابية، وستحقّق العدالة في يوم من الأيام بإصرارنا على مبادئنا بنيل الحرّية والكرامة وبناء دولة القانون.

رئيس الحكومة السورية المؤقّتة 

عبدالرحمن مصطفى 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق