Uncategorized

تحذيرات يطلقها الدفاع المدني من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الشمال المحرّر

أطلق الدفاع المدني السوري في بيان أصدره تحذيرات من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الشمال المحرّر الذي يقطنه أكثر من 4 ملايين مدني بينهم أكثر من 1.5 مليون في المخيمات، ونبّه أنّهم “أمام خطر حقيقي بسبب الارتفاع الهائل في عدد الإصابات بفيروس كورونا مع انتشار المتحور “دلتا”، حيث تجاوز المعدل اليومي 1500 إصابة”.

وذكر أنّ القطاع الصحي قد دخل مرحلة العجز “بعد إشغال كافة الأسرّة في المشافي ومراكز العزل، وعدم القدرة على استيعاب المزيد من الإصابات، مع نقص حادٍ جداً في الأوكسجين، وهو أهم المستهلكات الطبية للمصابين بفيروس كورونا”.

وأكّد مواصلة فرقه الاستجابة للوباء “ضمن الإمكانات المتوفرة وبما ينتجه معملا الكمامات والأوكسجين، عبر تزويد الكوادر الطبية بالكمامات، إضافة لتزويد عدد من المراكز الطبية وسيارات الإسعاف بالأوكسيجن”.

وأضاف أنّ الاستجابة اليومية للفيروس مستمرة، حيث “نقلت الفرق اليوم الاثنين 13 أيلول جثث 8 وفيات من المشافي الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية، إضافة لنقل نحو 40 مصاباً إلى مراكز ومشافي العزل، مع استمرار عمليات التطهير للمرافق العامة وتوعية المدنيين”.

وشدّد في نهاية البيان على أهلنا المدنيين “بضرورة أخذ اللقاح واتباع إرشادات الوقاية ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتعقيم اليدين باستمرار”.

يُذكر أن الشمال المحرر يعاني عجزاً في المجال الصحي، نتيجة قصف طائرات الاحتلال الروسي وعصابة الأسد للمستشفيات والمنشآت الطبية، وكان آخرها استهداف النقطة الطبية في بلدة مرعيان، وهي النقطة الوحيدة التي تخدّم جبل الزاوية.

الدفاع المدني السوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق